الصداع النصفي (الشقيقة)

كيف نتعرف على الصداع النصفي؟

يعتبر الصداع النصفي مرض مزمن يصيب منتصف الرأس يأتي على شكل نوبات متكرّرة من الألم التي قد تدوم بضع ساعات إلى بضع أيام.

وثيرة النوبات تختلف من شخص لآخر(من عدة نوبات في الأسبوع إلى نوبة واحدة في السنة على الأقل).

يختلف الصداع النصفي  (Migraine) عن ألم الرأس الاعتيادي (Céphalée) بالمدة والشدة وأعراض قد تدوم من 4 ساعات إلى 72 ساعة. ومن بين هذه الأعراض:

  • صداع نصفي في الرأس أكثر شدة ويدوم أكثر من ألم الرأس؛
  • ألم حاد وشديد مع الإحساس بنبضات في الرأس؛
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ؛
  • حساسية للضوء(photophobie) وكذا الضجيج مما يدفع في غالب الأحيان إلى الانعزال في غرفة هادئة ومظلمة؛
  • إحساس بالبرد والتعرق؛

ما هي أسباب ظهور الصداع النصفي؟

تختلف العوامل المسببة للصداع النصفي من شخص لآخر، ومن بين هذه العوامل نجد:

  • تغيير نمط الحياة: التوتر، الانزعاج، اضطراب في النوم، تخطي وجبة أو تناول وجبة دسمة؛
  • التناول المفرط لبعض الأطعمة والمهيجات: الشكولاتة، النقانق، التبغ، الكحول والقهوة…. ؛
  • عوامل هرمونية: في حالة الصداع النصفي وقت العادة الشهرية؛
  • عوامل حسية: كثرة الضجيج، بعض الروائح والأضواء الشديدة والمزعجة.

كيف يتم تشخيص الصداع النصفي؟

تبقى الاستشارة الطبية هي المرحلة الرئيسية والضرورية لتشخيص المرض ووصف العلاج المناسب منذ بداية الصداع لتخفيف الألم. وبعد ذلك يتم وصف علاج دائم لتقليص وثيرة وشدة نوبات الصداع النصفي.

كيف يمكن التخفيف من حدة ألم الصداع النصفي؟

  • الاستلقاء بسرعة في غرفة مظلمة من أجل تجنب الأضواء الشديدة و الضجيج اللذان يسببان أو يزيدان من شدة الأعراض ) ألم ، غثيان … (؛
  • تجنب الروائح القوية كالعطور والصباغة؛
  • تجنب حالات التوتر والانزعاج؛
  • تناول مضاد للألم؛
  • الاستهلاك باعتدال لبعض المهيجات كالشكولاتة والقهوة…؛
  • تجنب استهلاك الكحول والتبغ؛

النسخة الفرنسية للمقال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق