التهاب الأنف التحسسي

ما هو التهاب الأنف التحسسي؟

التهاب الأنف التحسسي هو التهاب الغشاء المخاطي للأنف نتيجة استنشاق مادة غريبة عن الجسم تسمى مسببات الحساسية (مولدات الحساسية). وهناك نوعان من التهاب الأنف التحسسي:

  • التهاب الأنف التحسسي الموسمي:

تظهر الأعراض في نفس الوقت تقريبا من كل سنة. وتتفاقم هذه الأعراض عادة أثناء الإقامة في البادية أو عند الاقتراب من الأشجار والنباتات التي قد تكون مصدرا لمولدات الحساسية. وتنخفض حدة أعراض التهاب الأنف التحسسي الموسمي خلال فصل الشتاء.

  • التهاب الأنف التحسسي المزمن:

تتفاقم أعراض التهاب الأنف التحسسي المزمن عند حدوث تغيرات في درجة الحرارة أو الرطوبة الموجودة في البيئة أو عند التعرض للدخان أو الغبار أو الروائح الكيميائية.  تظهر الأزمة في كثير من الأحيان عند الاستيقاظ من النوم ويمكن أن تتكرر عدة مرات في اليوم.

ما هي أسباب التهاب الأنف التحسسي؟

  • أسباب وراثية، حيث أن احتمال التهاب الأنف عند الأطفال يزيد إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني منه؛
  • التعرض لحبوب اللقاح خلال فصل الربيع؛
  • القرديات المتواجدة في الفراش والوسائد والسجاد وما إلى ذلك؛
  • الحيوانات (فرو القطط،…).

ما هي أعراض التهاب الأنف التحسسي؟

الأعراض المعتادة التي يجب أن تجعلك تفكر في التهاب الأنف التحسسي تصنف كما يلي:

  • الإحساس بالحكة على مستوى الأنف والحلق والعينين؛
  • فقدان حاسة الشم؛
  • سيلان الأنف؛
  • عطس؛
  • انسداد الأنف؛
  • عيون دامعة؛
  • سعال جاف؛
  • صفير خلال التنفس؛
  • صداع الرأس؛

ما هي المضاعفات المترتبة عن التهاب الأنف التحسسي؟

التهاب الأنف التحسسي هي حالة حميدة، ولكنها قادرة على أن تؤثر سلبا وبشكل كبير على نمط الحياة (الأنشطة المهنية والدراسية والترفيهية،…).

وقد يؤدي تطور التهاب الأنف التحسسي إلى ظهور مرض الربو لذا فالاستشارة الطبية في وقت مبكر أمر ضروري.

ما هو علاج التهاب الأنف التحسسي؟

يستند علاج التهاب الأنف التحسسي على تفادي مسببات الحساسية واستعمال الأدوية وكذا العلاج المناعي.

تفادي مسببات الحساسية

أفضل وسيلة لمنع ظهور التهاب الأنف التحسسي هو تجنب مسببات الحساسية. وبما أنه يصعب تجنب حبوب اللقاح في بعض الحالات (السكن في البادية…)، فمن الضروري اتخاذ بعض الاحتياطات البسيطة من أجل التقليل من كميات استنشاقها:

  • تعرف على أحوال الطقس قبل القيام بأي نزهة لأن كمية حبوب اللقاح في الهواء تكون مرتفعة عندما تتحرك الرياح؛
  • غسل الشعر ليلا خصوصا بعد القيام بنزهة؛
  • تجنب النوم قرب نافذة مفتوحة؛

إذا كنت تعاني من حساسية القرديات، يجب عليك الاهتمام بتنظيف المنزل وخصوصا غرفة النوم:

  • المواظبة على تهوية المنزل؛
  • المحافظة على نظافة الأثاث والتخلص من السجاد والستائر التي تجمع الغبار والقرديات؛
  • تغطية الفراش الخاص بك والوسائد والغطاء بغلاف خاص ضد القرديات؛
  • لا تضع فراشك مباشرة على الأرض؛
  • التقليل من الدمى في غرفة الطفل؛
  • يفضل استعمال الخزانات المغلقة والمواظبة على نظافتها؛
  • الابتعاد عن الحيوانات التي تسبب لك الحساسية؛
  • تنظيف الأرضيات؛
  • إزالة النباتات المنزلية؛
  • تجنب دخان التبغ.

الأدوية والعلاج المناعي

العلاج الأمثل يجب أن يوصف من قبل الطبيب حسب الأعراض وحدتها وتفاعل المريض مع الأدوية في الماضي.

النسخة الفرنسية للمقال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
إغلاق