ما هو اللولب (Stérilet)؟

ما هو اللولب الرحمي ؟

اللولب الرحمي هو وسيلة لمنع الحمل يتم زرعه داخل الرحم من قِبل مهنيي الصحة (طبيب النساء، طبيب عام، ممرضة) وذلك لمنع الحمل غير المرغوب فيه.

وهو جهاز صغير من البلاستيك بطول 3 إلى 4 سنتيمتر على شكل حرف«T»، يحتوي بنهايته على خيط يساعد على التحكم به وإزالته.

هناك عدة أنواع من اللّوالب والأكثر استخداما هي:

  • اللولب النحاسي: يهدف عمله إلى تدمير الحيوانات المنوية ومنع غرس بويضة مخصبة إذا حدث ذلك؛
  • اللولب الهرموني: الذي يحتوي على هرمون بروجستيرون.

ما هي موانع استعمال اللولب؟

  • يمنع استعمال اللولب عند النساء اللاتي:
    • لم ينجبن أطفالا بعد؛
    • يعانين من التهاب مهبلي؛
    • يعانين من تشوه الرحم، الورم الليفي في الرحم، سرطان عنق الرحم؛
    • يعانين من حساسية من النحاس؛
    • يعانين من أمراض القلب (داء قلبي صمامي معقد)؛
  • مباشرة بعد الإجهاض؛
  • في حالة الحمل المؤكد أو المشتبه به؛
  • في حالة نزيف مهبلي دون سبب معروف؛
  • عند النساء المصابات بفيروس نقص المناعة البشرية (الإيدز).

الأعراض الجانبية المحتملة

  • نادرا ما قد يُسبّب اللولب الرحمي نزيفا خارج فترة الدّورة الشهريّة؛
  • الشعور بألم في الحوض لبضعة أيام بعد تركيبه؛

تختفي هذه الآثار الجانبية بعد 3 إلى 6 أشهر.

يغني اللولب من التفكير في تناول حبوب منع الحمل
يبقى استعمال اللولب واحدا من أكثر وسائل منع الحمل
فعالية وأمنا ومناسبا لصحة المرأة

النسخة الفرنسية للمقال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق