داء كثرة الوحيدات العدوائية (Mononucléose infectieuse)

ما هو داء كثرة الوحيدات العدوائية؟

داء كثرة الوحيدات العدوائية (Mononucléose infectieuse) أو ما يعرف بداء التقبيل هو مرض فيروسي معدي يسببه فيروس من فيروسات الهربس وهو فيروس إبشتاين-بار (Epstein-Barr Virus) الذي يؤدي إلى زيادة في عدد كريات الدم البيضاء أحادية النواة (les lymphocytes).

هو مرض ينتقل عن طريق اللعاب أوعن طريق التعرض لرذاذ السعال أو العطس أو من خلال مشاركة أكواب الشرب أو أدوات الطعام مع شخص آخر مصاب بالمرض.

ماهي أعراض داء كثرة الوَحِيدَات العدوائية؟

بعد فثرة حضانة التي تدوم من 4 إلى 6 أسابيع، تظهر أعراض المرض على شكل:

  • إرهاق شديد؛
  • صداع الرأس؛
  • فقدان الشهية؛
  • ألم شديد ناتج عن التهاب اللوزتين والبلعوم مع ظهور بقع بيضاء على مستوى اللوزتين والجدار الخلفي للبلعوم؛
  • صعوبة عند البلع؛
  • حمى؛
  • آلام في العضلات؛
  • طفح جلدي على شكل بقع حمراء على مستوى الصدر والدراعين؛
  • تورم العقد اللمفاوية للرقبة والإبطين؛
  • آلام حادة في الجزء العلوي الأيسر من البطن مع تضخم الطحال (يظهر عند الفحص السريري من قبل الطبيب).

تستمر الحمى والتهاب البلعوم من 2 إلى 3 أسابيع، في حين أن الإرهاق يمكنه أن يستمر لعدة أشهر.

يتم تشخيص مرض كثرة الوَحِيدَات العَدوائِيَة من قبل الطبيب وعند الضرورة يتم التأكد منه عن طريق الفحوصات البيولوجية.

كيف يمكن علاج داء كثرة الوحيدات العدوائية؟

يصف الطبيب علاجا للأعراض ويضم:

  • مسكنات ضد الألم؛
  • مضادات الحمى مع تجنب الأسبرين؛
  • الراحة الجسدية عند الشعور بتعب شديد.

تجدر الإشارة إلى أن داء كثرة الوحيدات العدوائية هو مرض حميد عادة ما يختفي من تلقاء نفسه بعد 4 إلى 8 أسابيع رغم الاستمرار بالشعور بالتعب لعدة أشهر.

كيفية الوقاية من مرض كثرة الوَحِيدَات العَدوائِيَة

إذا كنت مصابا بكثرة الوَحِيدَات العَدوائِيَة، يمكنك منع انتقال الفيروس باتباع هذه النصائح:

  • تجنب التقبيل؛
  • اغسل يديك باستمرار خاصة قبل الطهي، قبل تناول الطعام، بعد السعال أو العطس …؛
  • استخدم المناديل الورقية وتخلص منها في صندوق قمامة محكم الإغلاق؛
  • لا تشارك أغراضك الشخصية مع الآخرين (مناديل الحمام وفرشاة الأسنان …)؛
  • نظف الأشياء التي تستخدمها عادة (الهاتف، لوحة مفاتيح الكمبيوتر، …)؛
  • احرص على تهوية منزلك على الأقل مرتين في اليوم؛

النسخة الفرنسية للمقال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق