المضادات الحيوية « لا تتوقف عن العلاج مُبكرا»

من منا لم يتوقف ولو مرة واحدة في حياته عن العلاج بالمضادات الحيوية مُبكرا؟ أو نسي ان يأخذ جرعته أثناء فترة العلاج؟

في الواقع، وفي كثير من الأحيان يتوقف بعض المرضى عن أخذ دوائهم دون إتمام المدة المخصصة لعالجهم بالمضادات الحيوية بمجرد اختفاء أعراض المرض وهذا يعتبر خطأ كبيرا في حد ذاته.

ماهي مخاطر التوقف عن العلاج بالمضادات الحيوية دون إتمام المدة المحددة من طرف الطبيب المعالج؟

إن عدم إحترام المدة المخصصة للعلاج بالمضادات الحيوية المحددة من طرف الطبيب تكون ضارة وفي بعض الأحيان قد تكون لها عواقب وخيمة على صحة الفرد.
فإختفاء الأعراض المصاحبة للمرض لا يعني الشفاء التام منه، بل وأكثر من هذا قد يؤدي التوقف عن العلاج في وقت مبكر إلى تفاقم الحالة المرضية، لأن الجراثيم المسببة للمرض لا يتم القضاء عليها والأسوأ من ذلك يمكن أن تصبح مقاومة للمضادات الحيوية.

     من أجل ذلك وجب التقيد الصارم بتعليمات الطبيب المعالج

النسخة الفرنسية للمقال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق