فيروس الورم الحليمي البشري وسرطان عنق الرحم

ما هو فيروس الورم الحليمي البشري؟ 

فيروس الوَرَم الحُليمي البشريّ، أو HPV إختصاراً، هو فيروس شائع يمكن أن يُحدث ثآليلَ وأنواعاً مختلفة من السرطان.
هُناك أكثر من 100 نوع من فيروس الوَرَم الحُليمي البشري، يصيب هذا الفيروس الجلد والأغشية المخاطية من جسم الإنسان.

والإصابات الناجمة عنه هي البثور والثآليل التناسلية واللتان قد تتراجعان نسبيا وتلقائيا. ومعظم حالات عدوى فيروس الورم الحليمي البشري غيرُ مُؤذٍ، بيد أنَّ هناك حوالي 30 نوعاً تُعرِّض لخطر الإصابة ببعض السرطانات على المدى الطويل مثل:

  • سرطان عنق الرحم؛
  • سرطان القضيب؛
  • سرطان الشرج.

كيف ينتقل فيروس الورم الحليمي البشري؟

ينتقل الفيروس :

  • عن طريق الإتصال المباشربالجلد أوالأغشية المخاطية لشخص مصاب؛
  • أثناء ممارسة الجنس مع شخصٍ مُصابٍ بالعدوى أو من خلال الجنس عن طريق الفم أو الإستمناء؛
  • من الأم إلى الطفل أثناء الولادة.

ما هي أعراض الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري؟

تكون معظم حالات العدوى بفيروس الورم الحليمي البشري دون أي أعراض وقد تشفى بدون علاج.
الإصابة بفيروس الورم الحلمي البشري مسؤولة عن:

  • أمراض الجلد مثل البثوروالثآليل؛
  • سرطان عنق الرحم أوالمهبل؛
  • سرطان البروستات.

كيف يمكننا الوقاية من سرطان عنق الرحم؟

هناك طريقتان للوقاية أوالتقليل من خطر الإصابة بسرطان عنق الرحم، وهما:

  • تلقيح المراهقات قبل أول علاقة جنسية لمنع الإصابة الأولية؛
  • الرصد والكشف المبكر والعلاج من الآفات السابقة.

الإخلاص والعفة هي القواعد الذهبية للوقاية من الأمراض المنقولة جنسياً
وسرطان عنق الرحم

النسخة الفرنسية للمقال

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق